منارة الإسلام

البحوث الإسلامية يدشن “روح الماضي وصناعة الحاضر وإرادة المستقبل”

 

دشن مجمع البحوث الإسلامية حملة توعوية تحمل مسمى “روح الماضي وصناعة الحاضر وإرادة المستقبل”، تزامنًا مع ذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة.

 

تستهدف الحملة البحوث التواصل مع الجمهور بمختلف فئاته العمرية والثقافية واستحضار النماذج المضيئة والناجحة التي أسهمت في حماية الوطن ورفع رايته في الماضي والحاضر.

 

وجاءت الحملة التوعوية في إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب – شيخ الأزهر، بتكثيف الدور التوعوي لوعاظ وواعظات الأزهر الشريف، في المناسبات والمواسم المختلفة والاستفادة من المواقف التي شهدتها تلك المناسبات في التوعية المجتمعية.

 

وقال الدكتور نظير عيّاد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، إنّ الحملة التي تستمر فعالياتها على مدار الأسبوع الجاري سوف تركز على البطولات التي سجلها المصريون في انتصارات أكتوبر، والاستفادة منها في إعادة روح المثابرة والعمل والإنتاج، وحثّ المواطنين على المشاركة الفعّالة في بناء الوطن والحفاظ عليه وعلى مقدراته، وتفويت الفرصة أمام المغرضين ممن لا يريدون لمصرنا الحبيبة أي تقدم أو تنمية.

 

وأضاف عيّاد أن الحملة من خلال ما توجهه من رسائل توعوية تستهدف رفع معنويات الشعب المصري وخاصة الشباب، وتوعيتهم بمكانة مصر وما ضحى به شهداء مصر الأبرار بأغلى ما يملكون من أجل تراب هذا الوطن، في معركة الكرامة التي استعاد فيها المصريون سيناء الغالية، حتى يتخذ الشباب من تلك البطولات نموذجًا في حياتهم العملية في الواقع الحالي، مع الإصرار على الاجتهاد وبذل قصارى جهدهم لتحقيق أهدافهم والحفاظ على أوطانهم والمشاركة الفعّالة في نهضتها وتقدمها في المستقبل.

 

أوضح الأمين العام أن الحملة التي يشارك فيها وعاظ وواعظات الأزهر تحقق رسالتها التوعوية من خلال مجموعة من البرامج التوعوية الإلكترونية عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، والمباشرة من خلال انتشار الوعاظ والواعظات في أماكن متنوعة سواء الندوات التثقيفية للاحتفال بهذه الذكرى، أم في النوادي ومراكز الشباب وأماكن التجمعات المختلفة.

 

كتبه-إبراهيم موسى

الوسوم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock