منارة الإسلام

الإمام الأكبر: رسالة الطالب الأزهري هي السلام للعالم

إلتقى شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، مع برلمان الطلاب الوافدين الجديد، وقال فضيلة الإمام الأكبر:  إنّه يحرص على متابعة الطلاب الوافدين بنفسه وحل جميع مشاكلهم، لأن الأزهر يعول عليهم لحمل منهجه حول العالم.

 

وأكد الطيب، أنّ رسالة طالب الأزهر هي السلام للعالم كله، وليس للمسلمين فقط  ولا حتى للإنسان وحده، بل هي رسالة تمتد حتى للحيوان والطير والنبات والطبيعة، لأن هذه الرسالة هي جوهر الدين الإسلامي وأساس دعوته.

 

وشدد فضيلة الإمام الأكبر، على أنّ الأزهر لا يقبل أنّ يكون من بين طلابه من يحمل منهجًا يخالف منهج الأزهر الشريف، موضحًا أنّ الأزهر هو أقدم جامعة في العالم استمرت في أداء دورها حتى اليوم بفضل منهج الأزهر المتفرد والذي يتصف بتعدديته وتطوره وتجدده الدائم مع حفاظه على ثوابت الأمة وتراثها.

 

عن ذلك، عبر الطلاب الوافدين عن بالغ شكرهم لفضيلة الإمام الأكبر وتقديرهم للاهتمام والرعاية المباشرة لهم من فضيلته، وهو ما يولد لديهم الإصرار على التفوق والنجاح، مؤكدين حرصهم على تمسكهم بمنهج الأزهر الشريف ورسالته السمحة وأنّ يكونوا سفراء لهذا المنهج في دولهم بعد تخرجهم.

 

كتبه-سلمى حسن

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى