منارة الإسلام

الأزهر يدين تجمع مئات الصهاينة في ذكرى احتلال القدس عند حائط البراق

كتب-إبراهيم موسى

 

أصدر مرصد الأزهر لمكافحة التطرف بيان إدانه حول ما تشهده ساحات البراق الإسلامي من تجمع لمئات الصهاينة وكبار حاخاماتهم احتفالًا بالذكرى الـ53 لاحتلال القدس المحتلة كاملة عام 1967م، وهي الذكرى التي يسمّونها “يوم أورشليم” حيث قام المستوطنون بتأدية طقوس واحتفالات صهيونية، ورفعوا أعلامهم خلال مسيرات انتهت بهم إلى حائط البراق الإسلامي. 

 

وقال المرصد في بيان له: “ومع ما يشهده العالم من أزمة كورونا، وما يعانيه بسبب التجمعات، يسمح الكيان الصهيوني لمئاتٍ من مستوطنيه بالانتشار في شوارع البلدة القديمة مثيرين بمسيراتهم هذه مشاعر المسلمين والمقدسيين، في رغبةٍ منهم لفرض أمر واقع لصالحهم؛ ليحقق السيطرة على القدس المحتلة للكيان الصهيوني ومستوطنيه، وبينما يسعى الكيان بكل طرقه الخبيثة إلى تهويدها وإضفاء صبغته الصهيونية على مقدساتنا الإسلامية من جانب، يسعى المستوطنون إلى تعزيز تواجدهم الصهيوني في القدس خاصة من جانب آخر؛ حيث يقومون بعمل فعاليات استفزازية ومهرجانات تهويدية في شوارع القدس المحتلة كل عام”. 

 

وأكد مرصد الأزهر الطابع الإسلامي لمدينة القدس وأن كل ما بني على باطل فهو والعدم سواء، ولن تضيع الحقوق، ولن يستمر الباطل على الدوام طالما قضية القدس على رأس أولويات الأمتين الإسلامية والعربية، فكل احتلال مصيره إلى زوال.

 

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى