منارة الإسلام

الأزهر للترجمة: نسعى لترجمة معاني القرآن الكريم إلى 30 لغة (صور)

في إطار سلسلة الندوات والفعاليات التي ينظمها معرِض الإسكندرية الدولي للكتاب، عُقدت اليوم الاثنين، ندوة تحت عنوان “دور مركز الأزهر للترجمة في نشر الثقافة الإسلامية”، حاضر فيها الدكتور يوسف عامر، نائب رئيس جامعة الأزهر، والمشرف على مركز الأزهر للترجمة.

 

وأكد يوسف عامر، أنَّ مركز الأزهر للترجمة هو لسان الأزهر العالمي الناطق باللغات الأجنبية، نظرًا للدور الكبير الذي يقوم به في مجال ترجمة الكتب الإسلامية، مشيرًا إلى أنَّ الأزهر الشريف يسعى من خلال ذلك إلى تقديم الصورة الحقيقية للإسلام، وقطع الطريق على المغرضين الذين يتحدثون عن الإسلام بشكل مغلوط تحقيقًا لمصالحهم أو بسبب الجهل، لافتًا إلى أنَّ المركز قام بترجمة ١٥٤ كتابًا خلال عام ونصف.

 

وأوضح عامر، أنَّ هناك عدة معايير يحرص عليها مركز الأزهر للترجمة عند اختيار المترجمين وهي الكفاءة وصحة العقيدة، مضيفًا أنَّ هناك مراحل خمس للترجمة حتى تصل إلى الصورة النهائية، أولها: الترجمة، وثانيًا: مراجعة الترجمة من قبل مترجمين آخرين، وثالثًا: التدقيق اللغوي، ورابعًا: المراجعة المشتركة بين المترجم والمدقق اللغوي، وخامسًا: فحص ونقد الترجمة من قبل مختصين آخرين.

 

ولفت إلى، أنَّ المركز ترجم الكثير من الكتب المهمة، من أبرزها كتاب “مقومات الإسلام” لفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، وكتاب “الإنسان والقيم في التصور الإسلامي” للدكتور محمود حمدي زقزوق، وكتاب “نبي الإسلام في مرآة الفكر الغربي” للدكتور عز الدين فراج، وكتاب “مائة سؤال عن الإسلام” للشيخ محمد الغزالي، وكتاب “وسطية الإسلام” للدكتور محمد المدني، وكتاب “نظرية الحرب في الإسلام” للشيخ محمد أبوزهرة، وغيرها من الكتب المهمة التي توضح الفكر الإسلامي الوسطي الذي تبناه الأزهر طيلة أكثر من ألف عام.

 

وكشف المشرف على مركز الأزهر للترجمة، أنَّ هناك خمسة مشروعات كبرى يعكف عليها المركز، أولها: ترجمة معاني القرآن إلى ٣٠ لغة عالمية، حيث تم الانتهاء من ترجمة معاني القرآن إلى ثلاث لغات هي الإنجليزية والفرنسية والسواحلية، والمشروع الثاني هو ترجمة تفسير فضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي من خلال الترجمة الفورية وذلك بالتعاون مع شركة صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات، بينما المشروع الثالث هو ترجمة مجلة “نور” للأطفال، التي تصدرها المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، إلى خمس لغات وليس الإنجليزية فقط.

 

وأشار الدكتور عامر، إلى أنَّ المشروع الرابع هو “معجم الأزهر للمصطلحات الشرعية” مترجمًا إلى ١٥ لغة، بغية ضبط المفاهيم والمصطلحات عند الآخرين، أما المشروع الخامس هو ترجمة مسلسل الأزهر.

 

ﻭﻳﺸﺎﺭﻙ ﺍﻷﺯﻫﺮ ﺍﻟﺸﺮﻳﻒ، ﻟﻠﻌﺎﻡ ﺍلأول، ﺑﺠﻨﺎﺡٍ ﺧﺎﺹٍّ ﺑﻪ ﻓﻲ ﻣﻌﺮﺽ ﺍلإسكندرية ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﻟﻠﻜﺘﺎﺏ، ﺑﻬﺪﻑ ﻣﺤﺎﺻﺮﺓ ﺍﻟﻔﻜﺮ ﺍﻟﻤﺘﻄﺮﻑ ﻭﺗﺼﺤﻴﺢ ﺍﻟﻤﻔﺎﻫﻴﻢ، ﻭﺑﻴﺎﻥِ ﻓَﻠﺴَﻔﺔِ ﺍﻟﻤُﻮﺍﻃَﻨﺔ ﻭﺍﻟﺘﻌﺎﻳُﺶ ﺍﻟﺴَّﻠﻤﻲ، ﻭﺗﺮﺳﻴﺦ ﻣﻔﺎﻫﻴﻢ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻭﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻭﺍﻟﻌﺪﻝ ﻭﺍﻟﻤﺴﺎﻭﺍﺓ، ﻭﺫﻟﻚ ﺍﻧﻄﻼﻗًﺎ ﻣﻦ ﻣﺴﺆﻭﻟﻴﺔ ﺍﻷﺯﻫﺮ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﻭﺍﻟﺪﻋﻮﻳﺔ ﻓﻲ ﻧﺸﺮ ﺍﻟﻔﻜﺮ ﺍﻹﺳﻼﻣﻲ ﺍﻟﻮﺳﻄﻲ ﺍﻟﺮﺍﺷﺪ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺒﻨﺎﻩ ﻃﻴﻠﺔ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺃﻟﻒ ﻋﺎﻡ.

 

ﻭﻳﻘﻊ ﺟﻨﺎﺡ ﺍﻷﺯﻫﺮ ﺍﻟﺸﺮﻳﻒ ﻓﻲ ﻣﻌﺮﺽ ﺍﻹﺳﻜﻨﺪﺭﻳﺔ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﻟﻠﻜﺘﺎﺏ، ﺑﺠﺎﻧﺐ ﺍﻟﻘﺒﺔ ﺍﻟﺴﻤﺎﻭﻳﺔ ﺑﻤﻜﺘﺒﺔ ﺍﻹﺳﻜﻨﺪﺭﻳﺔ.

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 

كتبه-سلمى حسن

الوسوم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

انت تستخم مانع اعلانات

من فضلك ساعدنا على الاستمرار وقم بالغاء حاجب الاعلانات