العيادة الطبية

اكتشاف 3 إصابات بالفطر الأسود في مناطق متفرقة بالمحافظات

صرح الدكتور محمد النادي، عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، عن اكتشاف 3 حالات مصابة بمرض الفطر الأسود في 3 محافظات، مؤكدا أن هذا المرض ليس له علاقة بفيروس كورونا ولكن يصيب بعض مصابي الفيروس.

وأوضح عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، أن مرض الفطر الأسود عدوى فطرية تصيب من يعانون من ضعف في الجهاز المناعي ويحدث لحالات قليلة جدًا وهو نادر الإصابة به، ويحدث نتيجة الإفراط في استخدام الكورتيزون والأدوية المثبطة للمناعة، محذرًا من الإفراط في المضادات الحيوية والكوريتزون دون استشارة الطبيب.

وتناول عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، أعراض الفطر الأسود، بأنها تشمل آلام في الجيوب الأنفية وانسداد في الأنف وصداع نصفي وتورم وتنميل وتشوش في الرؤية.

وقال “النادي” لـ”بوابة القاهرة” إن الفئات الأكثر عرضة للإصابة بمرض الفطر الأسود، هم مرضى السكر، وكذلك مرضى الأورام، لافتًا إلى أن الفطر الأسود ليس بجديد ولكن بدأ الاهتمام به بسبب أدوية فيروس كورونا وسوء استخدام البعض لها.

وتابع: إن المرض ينتقل من البيئة غير النظيفة للإنسان، مطمئنًا المواطنين بأن من بين 4 آلاف مريض يظهر مريض واحد مصاب بالفطر الأسود.

وكان الأطباء رشحوا عملية استئصال العين أو الأنف لمصابي مرض الفطر الأسود حتى لا يصل إلى المخ ويؤدي إلى الوفاة.

وقال الأطباء إنه بعد إصابة عدداً كبيراً بهذا المرض في الهند لا مفر من عملية تفريغ سريعة للعين أو الأنف أو أي من الأنسجة المصابة لتجنب انتشار المرض في المخ.

وأشارت التقارير العالمية الطبية في جميع الصحف ووكالات الأنباء إلى خطورة المرض الذي ظهر نتيجة تداعيات فيروس كورونا المستجد.

ويُعد الفطر الأسود من أمراض التربة العفِنة والمواد العضوية المتحللة، وينتقل هذا المرض من خلال استنشاق الخلايا الفطرية عن طريق أنابيب الأكسجين المعبئة بمياه مصابة بهذا العفن في المستشفيات أو عن طريق أجهزة التبريد في المنازل.وعلى الرغم من أن المرض غير معدي يبلغ عدد الوفيات من مصابي الفطر الأسود بأكثر من 50 %، ويتوفى المريض في غصون أيام من الإصابة.

وأشار مركز الولايات المتحدة لمكافحة الأمراض والوقاية منه بأن اكتشاف المرض المبكر ممكن أن يساعد في الإنقاذ ولكن النتيجة ليست أكيدة.

وفي سياق متصل، قال الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة في تصريحات تليفزيونية له، إن الفطر الأسود ليس مرضًا غريبًا وهو عرض جانبي لبعض مرضى نقص اكتساب المناعة، ومن الوارد أن يحدث مع أي مريض مصاب بنقص المناعة، لافتًا إلى أنه لا داع للذعر أو الهلع من الفطر الأسود.

كتبه-ميادة حسين

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى