فن وثقافة

اقرأ في الحكايات التراثية لـ “بوابة القاهرة”.. النعجة وكلب الغنم

إصطحبَ كلبُ ونعجة، فأقبَلت النعجةُ تشكو إليه سوءَ حالهِما.

 

تقول: اّه يا أخي مما نحن فيه!.. تاللهِ إنّ قلبي ليكادُ ينفطِرُ كمدًا كلّما تفكرتُ فيما نُقاسيه من مظالم الناسِ لنا .. أنت تخدِمُهم بكل نشاطٍ و أمانة وتُجازى منهم بالضربِ والإهانة، وأنا أُوتيهم أفضل الملابسِ وأنقى اللّبنِ وكل يومٍ أشاهِدُ أن بعضًا من أقاربي يُتّخدُ طعامًا لأولئك اللِّئام.

 

فقال لها الكلب: صدقتِ يا أُختي ولكن لو أعرتِ الحقيقة جانبًا من الرؤية لهان عليكِ ما نحن فيه، أفتظنين أنّ من يظلِموننا يسعدون بفعلهم ؟ أو أنهم أحسنُ منا حالًا ومالًا؟.. كلا بل لو نظرتِ إليهم بعينِ الإنصافِ لعلمتِ أن لا سعادة للظالمين، وأنّ ما سيصيرون إليه من سوءِ العاقبة يجعلُهم أجدر من غيرهم بأن يُتأسّفَ عليهم ويُرثى لحالِهم.

 

مغزاه الحدودته

 

  • لأن تتحمّل المظالِم .. خير من أن تكون أنت الظاّلِم

 

بوابة القاهرة-من حكاوي التراث

الوسوم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

انت تستخم مانع اعلانات

من فضلك ساعدنا على الاستمرار وقم بالغاء حاجب الاعلانات