اقتصاد وموانئ

اقتصادي يوضح أسباب ارتفاع صادرات مصر من الغاز الطبيعي المسال

قال أشرف غراب، الخبير الاقتصادي، نائب رئيس الاتحاد العربي للتنمية الاجتماعية بمنظومة العمل العربي بجامعة الدول العربية، إن مصر حققت قفزة عالمية في زيادة صادرات الغاز الطبيعي المسال خلال عام 2021.

وكشف الخبير الاقتصادي أن صادرات مصر بلغت 6.5 مليون طن مقابل 1.5 مليون طن عام 2020، بمعدل نمو سنوي بلغ 385%، وفقا لتقرير منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول “أوابك”.

وأضاف غراب، أن ارتفاع صادرات الغاز الطبيعي المصري خلال عام 2021 يعد أعلى معدل للصادرات المصرية منذ عام 2011، مؤكدًا أن معدل نمو صادرات مصر من الغاز الطبيعي تفوق على استراليا وأمريكا وقطر خلال عام 2021.

وأشار الاقتصادي إلى أن التقارير الرسمية تؤكد أن مصر حققت قفزة مرتفعة في الربع الأخير من عام 2021 من صادرات الغاز المسال بلغت 2.1 مليون طن، بينما بلغت خلال نفس الفترة من عام 2020 مليون طن فقط بزيادة بمقدار 109 %.

أوضح غراب أسباب ارتفاع صادرات مصر من المسال، ترجع إلى زيادة معدلات الانتاج، وإعادة تشغيل مجمع الإسالة بدمياط، وزيادة معدلات الإنتاج من مجمع ادكو.

كما أوضح أن الهند وباكستان وتركيا والصين أبرز الدول المصدر لها الغاز المسال الناتج من مجمع إسالة دمياط والذي ساهم في تصدير 2.2 مليون طن فقط منذ فبراير الماضي لنهاية عام 2021.

ولفت غراب إلى أن اكتشافات الغاز في مصر خلال الآونة الأخيرة منها، حقلي ظهر وأتول ساهم في زيادة معدلات الإنتاج المحلي.

كما لفت إلى أن مصر نفذت 30 مشروعا خلال الفترة الأخيرة لتنمية وتطوير حقول الغاز الطبيعي لزيادة معدلات الانتاج، منها مشروع استكمال تنمية حقول شمال الإسكندرية وغرب دلتا النيل بالبحر المتوسط، يهدف لإنتاج 850 مليون قدم مكعب من الغاز، إضافة إلى استكمال تنمية حقول شمال سيناء يهدف لإنتاج 45 مليون قدم مكعب غاز يوميا، إضافة إلى توسعات تسهيلات المعالجة بحقل أتول وذلك لإنتاج 5 مليون قدم مكعب يوميا من غاز الشعلة، ومشروع استغلال غازات بحار شمال غرب الشركة العامة للبترول لإنتاج 15 مليون قدم غاز، وغيرها من المشروعات.

ولفت الاقتصادي إضافة إلى توقيع وزارة البترول 99 اتفاقية مع شركات عالمية للبحث عن البترول والغاز الطبيعي، هذا بالاضافة إلى زيادة معدلات الانتاج في خطوط الغاز في مصانع أبو قير والعامرية، ما ساهم في تنامي معدل صادرات مصر من الغاز الطبيعي المسال، إضافة إلى المساهمة في جعل مصر مركزا إقليميا للطاقة بمنطقة الشرق الأوسط وشرق البحر المتوسط.

ورصد غراب، أهم الدول المستوردة للغاز الطبيعي المصري منها باكستان والهند وتركيا والصين وإسبانيا واليابان والكويت وبلجيكا وكرواتيا وبنجلاديش وفرنسا وهولاندا، موضحا أن أهم الدول العربية المصدرة للغاز الطبيعي هي مصر والإمارات والجزائر وقطر، مشيرًا إلى وصول صادرات الدول العربية من الغاز الطبيعي المسال خلال عام 2021 إلى 111.7 مليون طن، واستحواذها على حصة سوقية عالمية بلغت 29.4 % ما يؤكد ريادتها، مشيرًا إلى أن بلوغ الإنتاج المحلي لمصر من الغاز الطبيعي إلى 6.7 مليار قدم مكعب يوميا.

كتبه| محمد فتحي

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى