عياده

ازدياد نسبة الانتحار بسبب فيروس كورونا

أكدت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها على أن ظاهرة الانتحار زادت بشكل كبير خلال تفشي فيروس كورونا.

وكانت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية قد نشرت بياناً بالأرقام يُفيد بازدياد دخول عدد كبير من محاولي الانتحار لقسم الطوارئ بالمستشفيات بالولايات المتحدة الأمريكية، وأشارت التقارير إلى أن نسبة المقدمين على الانتحار من الفتيات أكثر من الفتيان وتتراوح أعمارهم ما بين (15 و17).

ويُذكر أنه منذ شهر مايو 2020 بدأت ملاحظة زيادة حالات الانتحار بشكل مبالغ فيها لتتفاقم في شهري “يوليو وأغسطس” حيث زادت بنسبة 50% مقارنة بعام 2019 للفتيات أكثر.

وقالت التقارير إن البعد الاجتماعي وغلق المدارس وعدم التواصل بشكل مباشر بين المراهقين أثر على العامل النفسي لديهم وجعلهم عُرضة للإقدام على الانتحار خاصة وأن الوباء كان مُبهم لحد كبير في بداية الانتشار.

وأضاف الأطباء النفسيين أنه لابد من تقديم المساعدة الطبية النفسية للمراهقين والراشدين أيضاً في هذا الوقت العصيب، كما يجب على الأهل ملاحظة أي سلوك غير مألوف من أولادهم للعلاج في البداية قبل أن تتفاقم المشكلة.

كتبه-سارة الشربيني

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى