برلمان وسياسة

إيهاب زكريا: الاقتصاد المصري يتأهب للمرحلة الثانية من الإصلاح في ظل استقرار نسبي

أشاد النائب إيهاب زكريا عضو مجلس الشيوخ، بإطلاق الحزمة الثانية والمرحلة الثانية من الإصلاح الاقتصادى، مشيرًا إلى أن هذه المرحلة تهدف إلى تحقيق الإصلاحات الهيكلية للقطاعات ومنظومة العمل، ما يحقق المزيد من التقدم الاقتصادي وزيادة معدلات النمو المرجوة خلال الفترة المقبلة.

وأشار “زكريا” لـ”بوابة القاهرة” إلى فوائد هذه المرحلة في زيادة مرونة الاقتصاد المصري، وزيادة معدلات التشغيل، وخلق فرص العمل اللائقة، فضلًا عن رفع قدرة الاقتصاد على امتصاص الصدمات الخارجية والداخلية، وتحويل مسار الاقتصاد المصري إلى اقتصاد إنتاجي يتمتع بمزايا تنافسية، وبالأخص الصناعات الموجّهة للتصدير، مؤكدًا: “انتهت مرحلة البناء وحان وقت الإنتاج والحصاد”.

وتابع عضو مجلس الشيوخ أن الاقتصاد المصري من أسرع الاقتصادات نموًا بالعالم بشهادة العديد من الدول والمؤسسات الخارجية، حيث حققت مصر نموا فى ظل أزمة كورونا وصل إلى 3.6 %، كما تجاوز الإنتاج المحلي في مصر 360 مليار، الأمر الذي جعلها تعد ثاني الدول العربية من حيث الناتج المحلي بعد المملكة العربية السعودية.

كما شدد نائب الإسكندرية على أهمية إطلاق هذه المرحلة، وذلك لأن برنامج الإصلاح للسياسات النقدية والمالية إذا لم يتبعه إصلاحات هيكلية سيكون مثله مثل دول أخرى حققت نمو سنة أو سنتين وتراجعت بعد ذلك، مشيرا إلى أن المواطن المصري سيجري ثمار هذا الإصلاح قريبا.

كتبه-عمرو فتحي

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى