عربي وعالمي

إيطاليا: اعتراف روسيا باستقلال لوغانسك ودونيتسك “ممر لا رجوع فيه للأزمة”

أكد وكيل وزارة خارجية إيطاليا مانليو دي ستيفانو، اليوم الثلاثاء، أن اعتراف روسيا بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك الانفصاليتين المزعمتين يمثل خطوة لا رجوع فيها في الأزمة الحالية، حسبما أفادت وكالة نوفا الإيطالية للأنباء.

وقال دي ستيفانو إن قرار روسيا بالاعتراف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك الانفصاليتين المزعمتين يمثل للأسف خطوة لا رجوع فيها في الأزمة الحالية، بالإضافة إلى التسبب في انهيار اتفاقيات مينسك، يشكل القرار هجومًا مباشرًا على سيادة أوكرانيا وسلامتها الإقليمية.

وصرح دي ستيفانو أنه أمر غير تاريخي، في عام 2022، أن تقوم قوة نووية مثل روسيا بنفض الغبار عن نموذج إمبراطوري وتتصرف وفقًا لذلك في قلب أوروبا. ما تفعله روسيا (وربما تخطط للقيام به) ضد بلد مسالم يمثل خطر جسيم على أوروبا وعلينا جميعًا.

وتابع دي ستيفانو، من أوكرانيا تتدفق إمداداتنا من الغاز والقمح والذرة. ستكون عواقب صراع واسع النطاق مدمرة ويصعب حسابها.

موضحا نحن دولة تميل دائمًا إلى الحوار، وترفض الحرب بجميع أشكالها، ولكن على ما يبدو أن موسكو اليوم لا تريد أن تأخذ أي نداء معقول من أجل السلام على محمل الجد، وبدلاً من ذلك تتبع طريق المواجهة والقوة. وفي النهاية سوف تتبع ذلك.

ومع ذلك، فإننا نواصل الحفاظ على الأمل في أن يتمكن الجميع، والرئيس بوتين أولاً، من التوقف قبل الهاوية، لن نتوقف عن إنفاق أنفسنا على السلام والحوار، ولكن لن نتوقف أبدًا عن الانصياع للاستبداد.

كتبه| نهى يحيي

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى