عياده

إستشاري يكشف الفرق بين الـ“4D” للجسم وشفط الدهون

جدال دائم بين نوعيات الجراحات التي تتم في الفترة الأخيرة، والتي تتعلق بالتخسيس، والتي تقارن دائمًا بـ” شفط الدهون”، وهو المصطلح الأبرز في عالم جراحات التجميل علي مدار سنوات طويلة، والتي توارت بعد ظهور صياحات جديدة من آليات تجميل قوام الجسم أو مايطلق عنه “جراحات التجميل”، ولعل أبرز تلك الصيحات التي ظهرت وأنتشرت مؤخراً هي ” نحت الجسم رباعي الأبعاد” أو الـ” 4D“.

 

شفط الدهون

 

يكشف من جانبه الدكتور إبراهيم كامل إستشاري جراحة التجميل بطب عين شمس، أن شفط الدهون عبارة عن إزالة الدهون من مناطق معينة من الجسم، أما فيما يتعلق بـ”النحت الديناميكي رباعي الأبعاد”، فهو إزالة الدهون عن طريق البنج الموضعي.

 

نحت الجسم رباعي الأبعاد

 

ويشير إبراهيم كامل إلى أن نحت الجسم رباعي الأبعاد، أهم صيحة في جراحات التجميل لتقويم الجسم، برزت مؤخرًا في العالم كله، فهو يكفل الرشاقة للجسم ويساعد على تنسيق  أجزاء الجسم المختلفة مع بعضها  لإظهار الشكل التشريحي للعضلات في كل حركات الجسم.

 

ويضيف إبراهيم كامل، أن نحت الجسم رباعي الأبعاد، هي عملية أحدث بكثير من شفط الدهون التقليدية، حيث يتم خلال الجراجة المتعلقة بـ”النحت رباعي الأبعاد”،  إزالة 95 % من الدهون العميقة والسطحية، وبالتالي يتم التخلص من الدهون نهائيًا وظهور المنحنيات الجمالية للمرأة أو العضلات عند الرجال وتعطي شكل جسم متناسق ورشيق، فيما تجري الجراحة من خلال التخدير الموضعي.

 

وأبرز إبراهيم كامل، الفرق بين النحت رباعي الأبعاد وشفط الدهون، من خلال الأولى تعالج مظهر الجسم المصطنع “غير الطبيعي”، والتي تأخذ في الإعتبار شكل العضلات في حالة الحركة وليس فقط في حالة السكون لضمان شكل جسم متناسق وطبيعي، من خلال إستخدام أجهزة ليزر وهي ذو تكنولوجيا أكثر تقدما في إزالة الدهون غير المرغوب فيها من الجسم، وذو دقة وسرعة مذهلة في خلق منطقة محددة ومنحوتة دون جراحة وبمخدر موضعي فقط.

 

ويؤكد إبراهيم كامل، أن نحت الجسم لا يختلف عن نحت التماثيل، مضيفًا أن التعامل مع جسم الإنسان أكثر صعوبة من التعامل مع الصلصال أو الحجر، لذلك يلزم معرفة النفسية للمريض، فهناك مرضى نرفض إجراء العملية لهم عندما يكونو ليس لديهم أي استعداد لتغيير نمط حياتهم ولو بأقل القليل، مؤكدًا أنه من المهم أن يعطي الطبيب الوقت الكافي للمريض في الحديث والتعرف على شخصيته قبل إجراء العملية.

 

كتبه-ريم عيد

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى