فن وثقافة

أنا.. قصيدة للشاعر فؤاد ديب

أنا

سقوط الشركسي عن ظل الصهيل

طيرانُ رمحٍ

يشق خاصرة المجاز

تكور حرف النون

في  انتظار هطول ابنته

كي يحضنها نقطة

فحيح السين في الحدس

ارتطام الريح بصدر الفرس

العادتْ وحيدةً من الحرب

بعد هزيمة اللغة في الاندلس

أنا

حديقة كنيسة مهجورة يابسة العشب

حبة لا تئن

كلما ارتطم الرنين بالجرس

لفافة حزن وراء جنازة

شال أمي الأسود

حين سالت مقلتها فوق كفن أختيّ

حزن أبي العضال عند الغياب

قد يهمك.. رغيف خبز كامل.. قصة للكاتب فؤاد ديب

أنا أنتِ

طائران حين لا يمر ضوء بيننا

في هجرة جديدة نحو الافول

أنا رعشة العكاز في صوت أبي

العكاز الذي يعرف طريق الصمت

وشوشَ كف أبي بالحزن

فصارت تجاعيد صوته أنهار وجع

قد يهمك.. قصيدة عشق مغتربة.. من أدب المهجر للشاعر بدل رفو

أنا

رتق الوزن في النثر

وكسر القافية

تيه بحارة لا أزرق في غنائهم

غرق الصدى حين يهمس مائي لمائك

أن السماء سنونوة رمادية

أنا خيمة الذبول عند انحنائك

واصفرار الجهات حين تموت البوصلة

أنا
بقلم الشاعر الفلسطيني| فؤاد ديب

موضوعات متعلقة

تعليق واحد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى