منارة الإسلام

أمانك في التزامك.. حملة توعوية لمجمع البحوث الإسلامية

 

أطلق مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف، اليوم الخميس، حملة توعوية تحت عنوان “أمانك في التزامك” تستمر فعالياتها على مدارس أسبوعين قادمين.

 

تهدف “أمانك في التزامك” تجديد دعوة الناس لأخذ الحيطة والحذر من تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد واتباع الإجراءات الاحترازية في مواجهته، من أجل المحافظة على النفس الإنسانية، وذلك في إطار جهود المجمع التوعوية خاصة في ظل الظروف الحالية التي يمر بها العالم أجمع، وتنفيذًا لتوجيهات فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب – شيخ الأزهر بضرورة معايشة واقع الناس وحياتهم.

 

وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الدكتور نظير عيّاد، إن تنظيم هذه الحملة يستهدف توعية الناس في ظل مطالبات الجهات المسئولة بضرورة مواجهة هذه الأزمة والالتزام بالإجراءات الاحترازية وعدم الاستهانة بها، خصوصًا مع وجود توقعات علمية بتزايد الأعداد مع دخول فصل الشتاء.

 

وأضاف “عيّاد” أن رسالة الحملة تنطلق من أن الحفاظ على النفس الإنسانية يُعد إحدى مقاصد الشريعة الضرورية الخمسة، أي من المقاصد التي بها قوام الدين والدنيا، بحيث إذا فُقدت كلها أو بعضها ترتب على ذلك فساد العباد والبلاد، ولهذا وجب المحافظة عليها وعدم المساس بها، كذلك تنطلق تلك الرسالة من أن المسئولية المجتمعية تقتضي الحفاظ على تلك النفس وعدم تعريضها للأذى، وأن الصحة نعمة ينبغي صونها والحفاظ عليها.

 

وأشار الأمين العام إلى أن “أمانك في التزامك” ستتناول أهمية الأخذ بالإجراءات الاحترازية الضرورية، وكيف وجّهنا النبي صلى الله عليه وسلم للتعامل مع الأوبئة والأمراض، وتوجيه الناس للحفاظ على مجتمعهم وبيئتهم من الأمراض والأوبئة، لأجل الارتقاء بالوطن والحفاظ على مقدراته خاصة البشرية منها.

 

وأوضح عياد أن الحملة سيتم تنفيذها بشكل مباشر من خلال وعاظ وواعظات الأزهر الشريف في المدارس والمعاهد ودور الرعاية الاجتماعية ومراكز الشباب والنوادي مع الأخذ بالإجراءات الاحترازية، بالإضافة إلى تنفيذها إلكترونيًا من خلال الموقع الإلكتروني الرسمي للمجمع، وعبر صفحات المجمع على وسائل التواصل الاجتماعي لتحقيق مزيد من النشر التوعوي للناس وتفقيههم بالتعامل الأمثل مع الأوبئة والأزمات.

 

كتبه-إبراهيم موسى

الوسوم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق