العيادة الطبية

أسرار صحية حول استخدام البلازما في علاج مصابي كورونا

كتب-ميادة حسين

 

كشف الدكتور أحمد محمد الجندي، أستاذ كلية الطب جامعة الإسكندرية، أسرار صحية حول استخدام البلازما في علاج مصابي كورونا.

 

وقال “الجندي” إن استخدام بلازما المتعافين في علاج مرضى كورونا نوع من أنواع العلاج تم استخدامها في أوائل القرن الحالي.

 

 

وأوضح الجندي أن فكرة استخدام بلازما المتعافين تم استخدامها من منظمة الصحة العالمية في 2014 لعلاج الإيبولا، وانفلونزاh1n1 ؛ لافتًا إلى أن من أصيب بفيروس كورونا وتعافى فإنه قد اكتسب أجساما مضادة، واكتسب مناعة تحميه من الإصابة بالفيروس، ويتم الاستفادة من ذلك، حيث يتم تطبيق نفس قواعد التبرع بالدم.

 

 

وأكد الجندي، أن أول مرة يستخدم البلازما في العلاج كان في الصين وتلاها أمريكا في آخر مارس، و6 حالات بدأت تعالجهم وهناك بروتوكول بأن استخدام طريقة جديدة يكون الأشد احتياجا، ولو استفاد المرضى من هذه الطريقة تأكيد تام بأن المرضى الأخف يكون لهم العلاج، مشيرًا إلى أن هذه الطريقة حققت نتائج في أنواع أخرى من الفيروس مثل إيبولا وانفلونزا h1n1.

 

 

وكانت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أعلنت عن بدء تجربة حقن المصابين بفيروس كورونا المستجد من بلازما المتعافين من الفيروس وذلك لعلاج الحالات الحرجة.

 

 

وأكدت وزيرة الصحة أنه تم البدء في حقن أول مريض مصاب بفيروس كورونا بالبلازما المستخلصة من المرضى المتعافين، مشيرًة إلى أنه سيتم خلال الأيام القادمة استكمال الحقن بالبلازما لمرضى آخرين طبقا لاشتراطات البروتوكول البحثي في هذا الشأن، وسيتم الإعلان عن النتائج أول بأول.

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى