عياده

أسباب صعوبة تمرير البراز وخيارات العلاج.. متى تزور الطبيب؟

يجهل الكثير أسباب صعوبة تمرير البراز، حيث يجد معظم الأشخاص أحيانًا صعوبة وانحشار وتحجر البراز، وأن أنبوبهم كبير ويصعب تمريره، وفي الغالب تكون هذه الأعراض مؤقتة وليست تدعو للقلق.

ورغم أن اعراض تحجر وانحشار البراز وصعوبة تمريره قد تكون مؤقتة، ولكن في بعض الحالات قد تكون حركات الأمعاء غير المريحة علامة على وجود مشكلة طبية أساسية، وقد تساعد بعض العلاجات وتغيرات نمط حياة الشخص على إخراج البراز ومنع تكرار المشكلة مرة أخرى.

تلقي “بوابة القاهرة” في السطور التالية نظرة على الأسباب المحتملة للبراز الكبير الذي يصعب تمريره، كما نطرح أيضًا خيارات العلاج ونوضح متى يجب زيارة الطبيب.

أسباب صعوبة التبرز:

هناك أسباب كثيرة محتملة لظهور البراز الكبير والمؤلم الذي يصعب إخراجه، نسردها كما يلي:

الإمساك

يمكن أن يتسبب الإمساك في صعوبة إخراج البراز.

  • أسباب الإمساك المحتملة:
  • كبار السن
  • نقص الألياف في النظام الغذائي
  • السفر
  • تجاهل الحاجة إلى حركة الأمعاء
  • تجفيف
  • نقص في النشاط الجسدي
  • تغييرات في النظام الغذائي أو عادات الأكل
  • قد تكون أعراض الإمساك يشمل:
  • أقل من ثلاث حركات أمعاء في الأسبوع
  • براز صلب أو جاف أو متكتل
  • صعوبة في التبرز أو الشعور بألم عند القيام بذلك
  • الشعور بحركة الأمعاء غير المكتملة

انحشار البراز في المستقيم

انحشار البراز هو حالة يكون فيها الجسم غير قادر على دفع وتحريك براز كبير وجاف وصلب عبر القولون أو المستقيم.

صعوبة إخراج البراز

يمكن أن تشمل أسباب انحشار البراز ما يلي:
  • الإفراط في استخدام المسهلات
  • بعض أنواع مسكنات الألم
  • قلة النشاط البدني
  • التغييرات الغذائية
  • الإمساك غير المعالج

أعراض انحشار البراز:

  • عدم القدرة على إخراج البراز
  • آلام في المعدة أو الظهر
  • صعوبة التبول
  • غثيان
  • التقيؤ أو الترجيع
  • الإسهال الذي يتسرب
  • تغييرات في التنفس أو ضربات القلب

ربما يكون انحشار البراز مؤشر خطير، لذلك يجب على الفور طلب المساعدة الطبية إذا ظهرت عليه أعراض انحشار البراز.

انسداد الأمعاء

انسداد الأمعاء هو حالة شديدة وقوية التي يكون فيها الإنسداد كتل عملية الهضم الطبيعية، ونتيجة لذلك يكون من المستحيل نقل البراز إلى المستقيم.

أسباب انسداد الأمعاء:
  • أجسام غريبة في الأمعاء
  • تقلبات أو نمو غير طبيعي في الأمعاء
  • مرض التهاب الأمعاء
  • الورم
  • تندب بعد الجراحة أو العدوى
  • فتق
اعراض انسداد الأمعاء:
  • آلام شديدة في المعدة أو تقلصات
  • التقيؤ أو الترجيع
  • انتفاخ في المعدة أو الشعور بالامتلاء
  • الإمساك
  • عدم القدرة على تمرير الغاز
  • أصوات عالية من المعدة

يعد انسداد الأمعاء حالة طارئة، لذلك يجب على الفور طلب المساعدة الطبية إذا ظهرت عليه أعراض انسداد الأمعاء.

قصور الغدة الدرقية

في حالة الإصابة بقصور الغدة الدرقية، تكون الغدة غير قادرة على إنتاج ما يكفي من هرموناتها، مما يؤثر على العديد من وظائف الجسم، ربما يسبب قصور الغدة الدرقية الإمساك، وقد تظهر أعراض أخرى:

  • تعب
  • جفاف الجلد والشعر
  • عدم القدرة على تحمل البرد
  • كآبة
  • زيادة الوزن غير المبررة

متلازمة القولون العصبي (IBS)

القولون العصبي هو مشكلة في الجهاز الهضمي تسبب عدم الراحة في البطن وتغيرات مستمرة في حركات الأمعاء، وتشمل الأعراض:

  • آلام في المعدة
  • الإمساك
  • الإسهال
  • الانتفاخ
  • غازات
  • مخاط في البراز
  • الصداع
  • غثيان
  • تعب وإرهاق

لا يوجد سبب واضح وصريح للقولون العصبي، ولكن هناك محفزات تؤدي إلى القولون العصبي، تشمل ما يلي:

  • الضغط العصبي
  • أطعمة أو مشروبات معينة
  • عدوى بكتيرية أو فرط نمو في القناة الهضمية
  • اضطرابات الصحة العقلية

البداغة

البداغة هي عدم قدرة الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 4 سنوات على التحكم في حركات الأمعاء، وغالبا يكون الإمساك طويل الأمد سبب البداغة، وتشمل أعراضها:

  • تلوث الملابس أو التغوط على الأرض
  • براز مؤلم ويصعب تمريره
  • براز كبير قد يسد المرحاض
  • تسرب البراز السائل

الحمل

غالبا الإمساك من الأعراض الشائعة أثناء الحمل، حيث يمكن أن يكون بسبب:

  • تغيير الهرمونات التي تؤثر على الجهاز الهضمي
  • الطفل النامي يضغط على الأمعاء
  • انخفاض النشاط البدني
  • التغييرات الغذائية

يعاني بعض الناس من:

  • براز صلب متكتل
  • الشعور بحركة الأمعاء غير المكتملة
  • الاجهاد من التبرز
  • حركات الأمعاء النادرة

أدوية تؤدي إلى صعوبة وانحشار البراز 

يمكن أن تسبب بعض الأدوية والمكملات الغذائية صعوبة في إخراج البراز، وتشمل:

  • مضادات الحموضة بالألمنيوم والكالسيوم
  • الأدوية المضادة للنوبات
  • محصرات قنوات الكالسيوم
  • مدرات البول
  • مكملات الحديد
  • أدوية مرض باركنسون
  • المخدرات
  • الأدوية لعلاج التشنجات العضلية
  • بعض مضادات الاكتئاب

علاج احتباس البراز في المنزل

ينجح بعض الأشخاص في علاج احتباس وصعوبة البراز الكبير الذي يصعب تمريره عن طريق إجراء تعديلات على روتينهم اليومي، مثل:

  • زيادة تناول الألياف، مثل الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة والبقوليات والمكسرات
  • زيادة شرب الماء
  • الابتعاد عن الأطعمة منخفضة الألياف، مثل الأطعمة المصنعة والأطعمة السريعة
  • زيادة النشاط البدني
  • إتاحة الوقت للتبرز في وقت منتظم من اليوم
  • تناول الوجبات في أوقات منتظمة والمضغ جيداً
  • الاستجابة لأي رغبة في الذهاب إلى المرحاض
  • تجنب الإجهاد أو الجلوس على المرحاض لفترة طويلة

علاج احتباس البراز بالأعشاب

إذا لم تنجح العلاجات المنزلية، أو كانت هناك أعراض شديدة أو إضافية، فقد يحتاج الأشخاص إلى علاج طبي، وذلك اعتمادًا على السبب الأساسي للإمساك، قد يشمل العلاج:

  • المسهلات أو منعمات البراز أو مكملات الألياف
  • وصفة طبية لتحفيز حركة الأمعاء
  • علاج الارتجاع البيولوجي لإعادة تدريب العضلات المسؤولة عن حركات الأمعاء
  • الحقنة الشرجية
  • تغيير علاج موجود إذا كان هذا هو السبب المحتمل
  • إخراج البراز الصلب باليد، إذا لزم الأمر
  • الجراحة، وذلك لإصلاح القولون أو علاج تدلي المستقيم
  • تقنيات العلاج والتدريب الإيجابي على استخدام المرحاض للأطفال المصابين بالبداغة
  • اتباع خطة علاج محددة لحالات مثل القولون العصبي

يجب على المرأة الحامل إذا لم تكن التغييرات الغذائية فعالة أثناء الحمل، فيجب استشارة الطبيب المعالج حول خيارات العلاج الآمنة.

كما يجب على الأشخاص مراجعة الطبيب المعالج إذا ظهرت عليهم أعراض انحشار البراز، في استخدام العلاجات التالية:

  • الحقن الشرجية أو التحاميل لتليين البراز
  • إخراج البراز الصلب باليد
  • المسهلات وزيادة تناول الماء والألياف للوقاية

أسئلة قراء عياده بوابة القاهرة

حقق قسم عياده بوابة القاهرة نجاحات كثيرة في طرح المقالات الطبية وحملات التوعية والتثقيف الصحي من خلال مبادرة الإعلام الطبي، ويستقبل بريد البوابة العديد من الاسئلة والاستفسارات من القارئ الكريم، والتي نعمل جاهدين على عرضها على الفريق الطبي، ومن أسئلة قراء عياده بوابة القاهرة بشأن صعوبة التبرز، ما يلي:

متى نتحدث مع الطبيب المعالج؟

يُنصح بزيارة الطبيب إذا لم تكن العلاجات المنزلية فعالة أو إذا كان لدى الشخص أي من الأعراض التالية:

  • آلام المعدة المستمرة
  • عدم القدرة على القيام بحركة الأمعاء، ولكن هناك تسرب للبراز السائل
  • عدم القدرة على التحكم في حركات الأمعاء
  • براز دهني أو دهني يصعب تنظيفه
  • براز صلب أسود
  • دم في البراز
  • نزيف من المستقيم
  • عدم القدرة على تمرير الغاز
  • التقيؤ أو الترجيع
  • الحمى
  • فقدان الوزن غير المتعمد
  • آلام أسفل الظهر

شعور برغبة في التبرز مع عدم القدرة على ذلك؟

قد يتمكن الأشخاص من علاج البراز الكبير الذي يصعب تمريره عن طريق إجراء تغييرات في النظام الغذائي وتعديلات بسيطة أخرى في نمط الحياة، وفي بعض الحالات، يمكن أن يتسبب البراز الذي يصعب تمريره في حدوث مضاعفات خطيرة إذا لم يحصل الشخص على العلاج، إذا تسببت حالة طبية في حركات أمعاء غير مريحة، فقد يساعد علاج الحالة أو إدارتها في تخفيف الأعراض.

ما هو بقاء البراز في المخرج ؟

قد يكون البراز الكبير الذي يصعب تمريره غير مريح، ولكن قد يتم حل هذه المشكلة بتغييرات بسيطة، مثل زيادة تناول الألياف، وزيادة النشاط البدني، وتناول الكثير من الماء، وإذا لم تكن العلاجات المنزلية فعالة، فمن الأفضل استشارة الطبيب لمنع أي مضاعفات.

كتبه| أحمد سلامة

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى