اقتصاد وموانئ

أبوبكر الديب: 5 فوائد لخفض فائدة البنوك ووزارة المالية والمستثمرين أهم الرابحين

 

كتب- الرفاعي محمود

 

قال أبوبكر الديب الخبير في الشان الاقتصادي: إنه توجد 5 فوائد لخفض لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي المصـري اليوم لمعدلات الفائدة، اهمها إن الانخفاض يعني استقرار الحالة الاقتصادية في مصر وتوفير السيولة اللازمة لدى البنوك المختلفة وهو ما يؤدي إلى الاستقرار في أسعار السلع في الأسواق، متوقعًا انخفاض الأسعار بالتدريج خلال الفترة المقبلة.

وأوضح أبوبكر الديب أن خفض الفائدة دليل على تحسن السيولة المالية لدى الجهاز المصرفي ما يشجع رجال الأعمال والمستثمرين على الاقتراض من البنوك، وبالتالي زيادة الأموال المقترضة للاستثمار واستغلالها في المشروعات المختلفة وزيادة الصادرات مما يعود بالنفع على التدفقات النقدية للبنك المركزي وبالتالي زيادة الاحتياطي النقدي ويؤدي خفض الفائدة، كذلك إلى زيادة الإنتاج والدخل الاجمالي نتيجة زيادة الاستثمارات التي تساهم في زيادة السلع والمنتجات المعروضة في الأسواق ما يؤدي إلى انخفاض أسعارها، بالأضافة إلى توفير عدد كبير من فرص العمل في المشروعات.

وقال إن وزارة المالية والمستثمرين، هما الرابح الأكبر من قرار خفض أسعار الفائدة حيث أن المالية لديها عبء كبير يتمثل في ارتفاع الدين الحكومي والفائدة عليه، كما أن المستثمرين يعانون منذ تعويم العملة المحلية من الفائدة المرتفعة، وبالتالي فخفض الفائدة يعطي مساحة للوزارة لخفض تكلفة الدين الحكومي، ويشجع المستثمرين على الاقتراض البنكي لدعم توسعاتهم، مشيرًا إلى أن القرار لن يكون له تأثيرًا على سعر الصرف.

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى