فن وثقافة

أبحث عن وطن.. من أدب المهجر للشاعر بدل رفو

عندما تتسكع في عيني حبيبتك..

ينبعث من نبض قلبك قوس قزح..

مع ابتهالات النسائم العطرة..

وصفوة الحان من أوتار الشمس ..

وقُبلة لجبال الكورد.. دافئة بالأماني.. !

فرح وضحك أشجار غابات الله..

يمتد الشوق للقيا أمواج

من العطر المندى بالشهد الهادر

من ثغر الحبيبة..!!

يفيض بُراد العشق..

والطوفان يغسل رياض الأماني

خلف ليالي اشتهاءات الروح..!!

       ******

تحت ظل سياط القمع..

شجن في محراب الحرية..

مستنجدٌ بالمطر..

بهدهدة أغاني الأم والمهد..

وقتها توقظ الآمال من غفوتها..!

وفي موانئ هواك..

يورق ليل الأحزان شجرًا..

يمتطي الشاعر سيف الغيمة

من نشوة الميلاد..

لبهجة الفقراء والأرض الجدباء..

لأنشودة الراعي والخبز والماء..

يستحيل قلب الشاعر أغنية مطر..

فصول الشعراء أقمار مفتونة..

أعياد خمر ونداءات روح حبيبة..

شظايا عمياء ودروب عمياء..

بين أحضان القصائد ملائكة دنيا..

لقلوب البؤوساء!!

        *****

لملم شاعر الغربة أوجاعه، أحلامه..

وفي عرض البحر.. عِبرَ الموج..

نثر القصيدة فرحًا للأطفال..

في إحتفالية جبل على ظهر الريح..!

امتطى الشاعر بُراق الشوق والحنين

 لمدينتة المتآكلة..!!

تآكلت ثمارنا..

يجري خلفها عدو لئيم

تطارده لعنة القبج

حكايات المطر قصائد شعراء

حفاة أبرياء..   

نوافذ سماء..!

أوطاننا فُتات خراب..

والكل في انتظار اختبارات الوجع

ذكرى تهزنا صوب الأمكنة..

صوب حكايات القرية وأمسيات الحكواتي..!!

           ******

حين عشقتك..

أبصرت وطني في عينيك..!

أبصرت غيوم بلادي تهطل..!

تغسل عيون أمهات ضحايا الحروب..!

أبصرت حرية تتسكع في بلاد الغربة..!

أبصرت درباً معتماً، وطناً تائهاً

على أسفلت ساخن..!

أبصرت سكك حديد تخلو من القطارات..!

أبصرت الفنادق مليئة بتجار الأرض..

وعاهرات وسماسرة من أوطان بعيدة..!

بحثت عنك كثيراً..

وجدتك أوصالاً نازفة..

قبّلتُ أحجية لجدتي

حملتها في حلي وترحالي..

وإذا بي افتقدها في ليال الغربة..!

بقيت أبحث عن وطن

في عيون المسافات ..

دروب المدن العتيقة..!

إلى أن ذابت الطرقات في صدر الأرض..

وقتها اتكأت على دموعي..!!

 

أبحث عن وطن

الشاعر بدل رفو
غراتس – النمسا

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى